السبت , يناير 21 2017
الرئيسية / أخبار عربية / بالفيديو : ذبح الطفل “عبد الله عيسى” في سوريا جريمة هزّت العالم .. صور الطفل الفلسطيني المذبوح في حلب

بالفيديو : ذبح الطفل “عبد الله عيسى” في سوريا جريمة هزّت العالم .. صور الطفل الفلسطيني المذبوح في حلب

فقد أظهر شريط فيديو جرى تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي مقاتلين يذبحون طفل فلسطيني في منطقة حلب شمال سوريا بعد اتهامه بالقتال إلى جانب الجيش السوري وقوات الاسد ، فقد قامت مجموعات مسلحة ينتمون إلى “حركة نور الدين الزنكي” في سوريا، على ذبح طفل 12 عام بطريقة وحشية، يندى لها جبين الإنسانية.

وضجت مواقع التواصل الاجتماعي بالعالم فور تداول مقطع فيديو يظهر عناصر إرهابيين ينتمون إلى حركة “نور الدين الزنكي” المدعومة بشكل مباشر من تركيا والولايات المتحدة الأمريكية، وهم يقدمون على ذبح الطفل “عبد الله عيسى” بالسكين من الوريد إلى الوريد، يظهر قيام أحد عناصر الحركة بذبح الفتى وفصل رأسه عن جسده، زعموا أنه كان يقاتل إلى جانب الجيش السوري في حندرات بريف حلب الشمالي، وللعلم فإن الطفل من التبعية الفلسطينية، يسكن في مخيم حندرات للاجئين الفلسطينيين.

يذكر أن حركة نور الدين الزنكي تصنفها أمريكا على أنها “معارضة معتدلة”، في حين أن ممارساتها لا تقل فظاعة وقبحاً عن ممارسات تنظيم “داعش” الإرهابي، ما يشكل دليلاً واضحاً على أن أمريكا تدعم التنظيمات الإرهابية في سوريا، كمانقل المرصد السوري المعارض عن مصادر وجود استياء كبير لدى أهالي حي المشهد وأحياء أخرى في حلب، تسيطر عليها حركة نور الدين الزنكي، وذلك بعد جريمة ذبح الطفل عبدالله عيسى على يد مقاتلين من الحركة المذكورة.

فقد أصدرت حركة نور الدين زنكي، مساء اليوم بياناً حول إعدام الفتى الذي تم أسره في حلب شمالي سوريا،خلال تسلل لواء القدس التابعة لحركة التحرير الفلسطينية التي تقاتل إلى جانب قوات النظام السوري، ذبحاً، معتبرةً الحادثة «خطأً فردياً»، جاء في البيان، إن «حركة نور الدين زنكي تدين وتستنكر ما تناقلته مواقع التواصل الاجتماعي حول الانتهاك الإنساني كون الحركة ثورية تؤمن بمبادئ و أهداف الثورة»، مضيفة أن «هذا الانتهاك لايمثل الحالة العامة للحركة وإنما خطأ فردياً».

وقررت الحركة تشكيل لجنة قضائية للتحقيق في ما تم تداوله، والوقوف على الأمر وإحضار وتوقيف جميع الأشخاص الذين قاموا بالانتهاك وتسليمهم إلى اللجنة للتحقيق معهم بشكل أصولي، وأردفت في بيانها، تأكيدها على الالتزام بجميع القرارات التي تصدر عن اللجنة وتطبيقها بشكل كامل وخاصة فيما يتعلق بموضوع الانتهاك، وحملت المجتمع الدولي مسؤولية الجرائم التي يرتكبها النظام السوري من خلال سكوته.

عضو اللجنة الدينية في التحالف الوطني الديمقراطي يحيى أبو البراء قائلاً: «هذا الأمر منافي لتعاليم الدين الإسلامي، حيث أن هذا الطفل غير مؤهل للقتال، وأظن أن قوات النظام أجبرته على القتال معها، ولكن حركة نور الدين زنكي قامت بعمل بشع وقد اقشعر بدننا لما رأينا الفيديو، يجب محاسبة العنصر الذي قام بعملية الإعدام لهذا الطفل، وكان حري على هذه الحركة التي تدعي أنها تقف بوجه الظلم أن تعامل هذا الطفل على أنه أسير حرب، هذه جريمة بكل معاني الكلمة حيث أن الذبح أصبح مباحاً للكل بدون استثناء من أي فصيل».

2 تعليقان

  1. اقول لهاؤلاء المجريمين القتلة الله تعالى والرسول محمد صل الله عليه وسلم والكتاب والسنة والناس و كل مخلوق بريء منكم ومن اعمالكم ومن جهادكم المزيف ايها المحرمين هل فكرتم ماذا ستقولو لله تعالى اي موقف سوف تقفون انتم اكثر من مجرمين اكثر من قتلة ان قلت عنكم حيونات استحي من الحيوان بماذا اشبهكم ولو قتلتم انفسكم بنفس البشاعة فهاذا لا يكفي لعنكم الله لعنكم الله

  2. فاهد الفهد

    لاحول ولا قوة الا بالله قال تعالى باي ذنب قتلت
    طفل مهما كان وضعه فالاسلام حرم علينا قتل الكبير والصغير والمراه في حالة الحرب فما بالك بطفل لم يتعدى ال 12 عشر من عمره وتم ذبحه بحجج واهيه لاتغني ولاتسمن من جوع فحسبي الله على اعداء الاسلام الذين حولوا الاسلام الى مجرمين والى قتله بينما الاسلام هو دين الرحمه والتسامج والعطف قال تعالى وما ارسلناك الا رحمة للعالمين

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *