الإثنين , يناير 23 2017
الرئيسية / أخبار مصر / تفاصيل محاولة اغتيال السيسي في موريتانيا .. اسرائيل تكشف مخطط الاغتيال

تفاصيل محاولة اغتيال السيسي في موريتانيا .. اسرائيل تكشف مخطط الاغتيال

كشفت وسائل اعلام اسرائيلية عن محاولة اغتيال الرئيس السيسي في موريتانيا ومخطط الاغتيال ، وذلك اثناء حضور السيسي القمة العربية في نواكشوط ، حيث اكدت المخابرات المصرية والاسرائيلية عن مخطط اغتيال السيسي بواسطة قناصة في نواكشوط قبل سفره بـ ايام ليتم ارسال رئيس الوزراء شريف اسماعيل نائبا عنه لالقاء كلمة مصر، قال وزير الدفاع الإسرائيلي، إفيخدور ليبرمان، إننا “نعتبر مصر أهم حليف استراتيجي لإسرائيل في الشرق الأوسط بل أكثر حلفائنا جدية والتزامًا بأمننا ومصالحنا بالمقارنة مع كافة الدول العربية”.

وأضاف ليبرمان، في خطاب أمام الكنيست الإسرائيلي،انة كان من المنتظر أن يعرض الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي تقريرا على القادة العرب خلال القمة العربية الـ27 ، أنني قد استثمرت بنفسي الكثير من الجهود الفعالة لبناء الثقة وعلاقات تعاون استراتيجية مع الحكومة المصرية على المدى الطويل ومع الرئيس عبدالفتاح السيسي شخصيًا”، مفجرًا مفاجأة بقوله: “إنني نصحته أمس بإلغاء الزيارة إلى موريتانيا والاعتذار عن حضور القمة العربية لأسباب أمنية”.
اغتيال السيسي

وتابع وزير الدفاع الإسرائيلي: “دولة صغيرة كـ موريتانيا لن تستطيع حماية رئيس بحجم السيسي يواجه أعدائنا من المتطرفين الإسلاميين في مصر ودول أخرى، وكذلك لأن القمة ستستغلها بعض أنصاف الدول إلى منصة لمعاداة إسرائيل بالمزايدات الكلامية الرخيصة”، واستطرد: “على نواب الكنيست أن يدركوا أن مصر يجب أن تصبح نقطة انطلاقنا الأساسية بل والمخرج الآمن لنا في اتفاق المصالحة مع تركيا، وذلك لأن علاقتنا بمصر وقبرص واليونان بعد هذه المصالحة فوق أي اعتبار”.

تفاصيل محاولة اغتيال السيسي في القمة العربية

منذ اللحظة التى تم فيها الإعلان عن توجيه دعوة رسمية للرئيس عبد الفتاح السيسي للمشاركة فى القمة العربية بموريتانيا، وبدء الترتيبات اللازمة لسفر الرئيس، كانت الأجهزة الأمنية المصرية المعنية بأمن وسلامة الرئيس تعمل على خطة التأمين للمشاركة فى القمة، حتى وقعت بين أيديها أول خيوط خطة اغتيال السيسي. بدأت الأجهزة المعنية تكثيف جهودها لتجميع هذه الخيوط، منذ أكثر من شهر، بدءاً من إجراء المعاينات، والوقوف على كافة الإجراءات الأمنية فى الدولة الشقيقة، واكتشفت أن هناك تحركات قوية لتنظيمات متطرفة، تسارع الوقت لوضع خطة محكمة لاغتيال الرئيس، وبدأت الاتصال والاستعانة بعناصر شديدة الاحترافية والخطورة لتنفيذ العملية.

كما بدأت هذه التنظيمات الاتصال والتنسيق بجهات معادية للتنسيق وتسهيل دخول أسلحة قناصة متطورة، ومنح الغطاء الأمنى، وتوفير كافة الدعم اللوجستى لتنفيذ العملية، ورأت هذه التنظيمات فى مشاركة الرئيس فى القمة العربية فرصة كبيرة للغاية للنيل منه. استطاعت المجموعات المعنية بالترتيبات الأمنية للرئيس أن تتوصل لتلك المعلومات المذكورة، ولكن التفاصيل أخطر وأهم، ومتورط فيها جهات معادية وتنظيمات إرهابية شديدة الخطورة، وترتيبات لتنفيذ الخطة بشكل احترافى، خلال الأيام القليلة التى سبقت بدء انعقاد القمة.

وبناءً على تلك المعلومات المهمة التى تجمعت عن خطة اغتيال السيسي، قرر الرئيس عدم السفر واجتمع أمس، الأحد، بالمهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، لتكليفه بالمشاركة فى القمة العربية التى ستُعقد اليوم الاثنين فى نواكشوط. وكلف الرئيس السيسي، رئيس مجلس الوزراء، برئاسة وفد مصر خلال القمة، ونقل رسالة إلى الرئيس الموريتانى محمد ولد عبد العزيز، تتضمن الإعراب عن أطيب التمنيات بنجاح القمة فى اعتماد القرارات اللازمة التى من شأنها تعزيز العمل العربى المشترك، ودعم التكاتف والتضامن العربى فى مواجهة مختلف التحديات التى تواجهها الأمة العربية فى الوقت الراهن.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *